الثلاثاء، 31 أكتوبر 2017

مع النبي

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا


- شرح طريقة التحميل بالصور اضغط هنا

عن الكتاب : الحكاية أدب حميل فكيف اذا كانت في حضرة نبي ؟
والإصغاء لها ماتع فكيف اذا كان راويها سيد الأولين والأخرين ؟
هنا حكايا لا تشبه الحكايا
لأن راويها لا يشبه الرواه !
هو الذي ما ضل وما غوى 
وما نطق يوما عن الهوى 
علمه شديد القوى 
فجاءنا بحديث ” إن هو إلا وحيٌ يوحى ” 

لينك التحميل
تحميل

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق