الأربعاء، 5 يوليو 2017

نحو مجتمع إسلامي

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا


- شرح طريقة التحميل بالصور اضغط هنا

عن الكتاب : الدعوة الإسلامية اليوم حاجة بشرية عامة ، قبل أن تكون ، حاجة الوطن الإسلامى ، نعم إن الوطن الإسلامى الكبير الممتد من شواطئ الاطلنطي إلى شواطئ الهندي والباسفيكي ، والتغلغل فى قلب أوربة وإفريقية وآسيا فى حاجة أولية إلى هذه الدعوة ، ولن يكون له بغيرها كيان حقيقي . ولكن البشرية كلها ليست اليوم بأقل حاجة إلى هداية الإسلام من ذلك الوطن الإسلامى الخاص. وسواء أكانت البشرية تحس هذه الحقيقة أم لا تحسها ، فإن هذا لا يغير من وضعها شيئا فحاجة المريض إلى الطب والعلاج لا تتوقف على شعور المريض بهذه الحاجة ، بل إنه كثيرا ما يدعي الصحة والقوة وهو أشد ما يكون حاجة إلى الطبيب والدواء

لينك التحميل
تحميل

للإنضمام معنا في جروب نقرأ لنرتقي اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق